ليش اليابانيين أذكياء؟

10/11/2016

هذا الموضوع ليش اليابانيين أذكياء؟ ظهر على شبكة أبو نواف.

why japanese intellegent

اليابان الدولة التي تزداد قوتها يومًا بعد يوم، ليس بقدر ما تمتلك من أموال، إنما بقدر الثروات البشرية والعقول المفكرة التي استطاعت أن تنهض ببلادها في فترة قصيرة جدًا. فقد تركت الحرب العالمية الثانية أوزارها على اليابان، حيث خرجت منهارة من جميع النواحي، لكن ما هي إلا سنوات وقد وضعت نفسها في مقدمة الدول المتطورة التي يُضرب بها المثل في الذكاء والتطور. وهذا يدفعنا للتساؤل، عن سبب ذكاء اليابانيين هل هو جيني أم مكتسب؟ وهل هم أذكى الشعوب؟

ليش اليابانيين أذكياء

هناك أسباب وتفسيرات مختلفة

بحسب العالم “ريتشارد لين” مؤلف كتاب “نسبة الذكاء وثروات الشعوب” والذي يقول أن متوسط الذكاء هو أحد العوامل الهامة، إن لم يكن الوحيد في المساهمة في الاختلافات في الثروة الوطنية، ومعدلات النمو الاقتصادي. كما يرى أن الجينات والعرق لهما دور كبير في تفسير هذه الاختلافات.

فيتراوح متوسط الذكاء العقلي في اليابان بين 105 – 108 نقطة، وهي نتائج متقاربة لكل من كوريا الشمالية، وسنغافورة، وكوريا الجنوبية، وتايوان، والصين، وهونج كونج. في حين أن 29 دولة أوروبية يتراوح فيها متوسط الذكاء بين 92 إلى 102 نقطة.

ليش اليابانيين أذكياء

لكن يجادل البعض في أن اليابانيين يتّسمون بالذكاء، ليس بسبب جينات وراثية، إنما يعود الأمر للتنشئة ذاتها التي يتلقاها الطفل منذ صغره خلال المراحل الدراسية الأولى. وهنا نطرح سؤالًا، هل الذكاء جيني أم مكتسب من المحيط؟

رغم أنه ليس للعبقرية تعريف دقيق، لكن جمعية منسا الدولية -الموجودة في أكثر من 80 دولة وتضم قرابة 100 ألف عضو يُشترط فيهم أن يكونوا قد خاضوا اختبارًا للذكاء- تُعرِّف العباقرة بأنهم الأشخاص الذين يمتلكون القدرة والإبداع الكافيَين لوضعهم ضمن نسبة (2%) الأفضل على مستوى العالم.

وفي الواقع لا يمكن أن نقيس الذكاء بشكل كمي طبقًا لعدد الخلايا العصبية الموجودة في المخ مثلًا، لكن تبقى اختبارات مقياس الذكاء IQ التي وضعها “ألفريد بينيه” عام 1904، هي الأداة الأكثر شيوعًا. فإذا كان ذكاء الإنسان يتأرجح بين 46 و160 على مؤشر القياس النفسي، فإننا نتحدث عن مستويات عالية من الذكاء بدءًا من 130 وفقًا للمعيار العالمي. وبحسب العالم لين فحوالي 10% من اليابانيين يتمتعون بنسبة ذكاء تفوق الـ 130!

ليش اليابانيين أذكياء

اليابانيون ونظرية الجزء الأيمن من الدماغ

في كتاب “Why the Japanese Are a Superior People – The Advantages of Using Both Sides of Your Brain” للصحفي والمؤلف الأمريكي “بوي لافاييت دي مينتي” المتخصص بالثقافة اليابانية والشرق آسيوية، يتحدث عن سبب تفوق اليابانيين. عزا مينتي المعارف والمهارات الخاصة لليابانيين كونهم ممن يرتكزون على الجزء الأيمن الدماغ. واقتبس مما قاله الدكتور “تادانوبو تسونودا” مؤلف كتاب “الدماغ الياباني” عن أن اليابانيين يميلون لمعالجة المعلومات في البداية في الجانب الأيمن من الدماغ، وهو الجزء الذي يتعامل مع العواطف أكثر من الحقائق. وهذا عامل ملحوظ في الفنون، والحرف، والممارسات الإدارية التقليدية.

ففي العقلية اليابانية، الجوانب الجمالية والشكل يلعبان دورًا متساويًا مع الوظيفة، وهو العنصر الثقافي المسئول عن الجمال غير العادي للأشياء العادية في اليابان، مثل: الأطباق، الزهريات، فواصل الغرف، الكيمونو.

بحسب الدكتور مينتي، لليابانيين القدرة على استخدام كلا جزئي الدماغ، وهو ما يمنحهم مزايا هامة في صناعة المنتجات المختلفة، من الفنون والحرف إلى صناعة الأجهزة الكهربائية.

ليش اليابانيين أذكياء

نظام التعليم في اليابان

في المدارس اليابانية لا تُعقَد للطلاب أية اختبارات حتى يصلوا للصف الرابع، أي يبلغوا عمر 10 سنوات، فقط تُعقَد لهم اختبارات صغيرة. فهناك إيمان بأن الهدف من السنوات الثلاث الأولى في المدرسة ليس الحكم على القدرات المعرفية للطفل في التعلّم، إنما تأسيس الأخلاق، وتطوير الشخصية. فيتعلّم الأطفال كيفية احترام الآخرين، ومعاملة الحيوانات بلطف، كما يتعلّمون السخاء والرحمة والعطف. وبالإضافة إلى ذلك، فيتعلّمون ضبط النفس والعدالة.

بحسب آخر إحصائيات، يقود أطفال اليابان العالم في الحساب ومهارات القراءة والكتابة. فما سرعتك في ضرب 21 في 13 أو 123 في 321؟ قد يستغرق الأمر معك دقيقة أو دقيقتين، بالنسبة للطفل الياباني لن يستغرق معه الأمر شيئًا، فبمساعدة القليل من الخطوط يصل للنتيجة بدون أي تعقيد. بإمكانك الاطلاع على طريقة تدريس مسائل الضرب في اليابان بالنقر هنا. وكأطفال لا يتجاوزون خمسة أعوام، فإنهم لا يتعلّمون الحساب عن ظهر قلب، إنما يرسمون ويلعبون. فهل تعلم لماذا؟ حسنًا، لأن الدراسة في هذا البلد تُعنى بنوعية المواضيع، وليس بالكم.

ليش اليابانيين أذكياء

ماذا يدرس الأطفال في المدارس؟

يدرس الطلاب اليابانيون الحساب، والعلوم، والدراسات الاجتماعية، والموسيقى، والحرف، والتربية البدنية، والاقتصاد المنزلي (الطبخ، الحياكة). كما بدأت الكثير من المدارس اليابانية بتدريس اللغة الإنجليزية بشكل جيد. وتُستخدم تقنية المعلومات لتعزيز وتحسين مستوى التعليم، كما يتوفر الإنترنت في المدارس. ويتعلّم الطلاب الشودو ،وهو غمر الفرشاة في الحبر لكتابة الحروف اليابانية الكانجي.

تختلف الحروف الأبجدية التي يتعلّمها الطلاب اليابانيون عن تلك التي يتعلّمها الطلاب في مختلف دول العالم. فمع نهاية المراحل الابتدائية يتعلّم الطفل الياباني حوالي 1006 من حروف الكانجي، حيث يتضمّن نظام الكتابة الياباني ثلاثة أنواع من الحروف الرئيسية، وهي: الكانجي، وهيراغانا، وكاتاكانا.

ليش اليابانيين أذكياء

من أهم محفزات العقل مادة الحساب، حيث يقضي الطلاب اليابانيون 235 دقيقة في دروس الحساب أسبوعيًا (218 دقيقة في الدول الأخرى) لكنهم يقضون وقتًا أقل في تعلّم اللغات والعلوم 165 – 205 دقيقة أسبوعيًا (200 – 215 دقيقة في الدول الأخرى).

%85 من الطلاب اليابانيين يشعرون بالسعادة في مدارسهم، حوالي 91% منهم قالوا أنهم لم يتجاهلوا أبدًا ما قام المدرس بشرحه. كما يشعرون بانتماء قوي للمدارس وهو ما يرسخ حبهم للمدرسة، حيث بلغت نسبة الحضور حوالي 99%. لا يضطر الطلاب اليابانيون لإعادة الفصول الدراسية سواء في المرحلة الابتدائية، أو الإعدادية، أو الثانوية. بإمكانك الاطلاع على المزيد من ميّزات التعليم في اليابان بالنقر هنا.

  ليش اليابانيين أذكياء

الإنفاق على الأبحاث

بحسب إحصائية أعدّتها منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة حول نسبة الإنفاق على البحث والتطوير من الناتج المحلي الإجمالي، فقد بلغت نسبة إنفاق اليابان على الأبحاث عام 1996 حوالي 2.77%، فيما وصلت إلى 3.58% عام 2014، وهي بذلك تتفوق على الولايات المتحدة التي بلغت نسبة إنفاقها لذات العام 2.73%، وكذلك على المملكة المتحدة 1.70%.

ليش اليابانيين أذكياء

غذاء العقل

يلعب النظام الغذائي الياباني دورًا في نشاط وظائف الدماغ، فهناك استهلاك كبير للبيض، حيث يعد غذاء العقل، ويدخل في العديد من الأطعمة اليابانية الشهيرة كشعيرية النودلز. ومن الأطعمة اليابانية التي يُظَن أنها تلعب دورًا هامًا في تنشيط الدماغ، الأعشاب البحرية التي تُضاف للحساء أو لفائف السوشي.

كما يُستهلك الأجار على نطاق واسع، وهي مادة تشبه الجيلاتين، يتم استخراجها من الأعشاب البحرية. تحتوي الأعشاب البحرية على الكثير من المعادن، خاصة اليود الهام لوظائف الغدة الدرقية والدماغ. يحصل اليابانيون على اليود أيضًا بفضل غنى نظامهم الغذائي بمنتجات الصويا، لذلك فلا قلق من مشاكل الغدة الدرقية. كما يحرص اليابانيون على استهلاك الأسماك وزيت السمك الغني بأوميجا 3، والتي تعد من العناصر الأساسية لعمل الأعصاب وخلايا المخ.

 

المصدر

1 ، 2، 3، 4

هذا الموضوع ليش اليابانيين أذكياء؟ ظهر على شبكة أبو نواف.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


اخبار

سُمعة آبل داخل الولايات المُتحدة الأمريكية تضعها في المرتبة الخامسة، وأمازون تحتل الصدارة

هذا الموضوع سُمعة آبل داخل الولايات المُتحدة الأمريكية تضعها في المرتبة الخامسة،…

مشاكل في شهادات الوثوقية في macOS تؤدّي إلى توقف بعض التطبيقات عن العمل

هذا الموضوع مشاكل في شهادات الوثوقية في macOS تؤدّي إلى توقف بعض التطبيقات عن العمل ظهر…

واتس آب WhatsApp يُضيف إمكانية مشاركة الفيديو والصور على غرار سناب شات Snapchat

هذا الموضوع واتس آب WhatsApp يُضيف إمكانية مشاركة الفيديو والصور على غرار سناب شات Snapchat…

آبل قد تُطلق iPhone 7 باللون الأحمر وiPhone SE بمساحة 128 جيجابايت خلال مؤتمرها الشهر القادم

هذا الموضوع آبل قد تُطلق iPhone 7 باللون الأحمر وiPhone SE بمساحة 128 جيجابايت خلال مؤتمرها…

النسخة التجريبية الثالثة من iOS 10.3، وmacOS 10.12.4، وwatchOS 3.2 متوفّرة الآن للتحميل

هذا الموضوع النسخة التجريبية الثالثة من iOS 10.3، وmacOS 10.12.4، وwatchOS 3.2 متوفّرة الآن للتحميل…

الدوري التركي وأبطاله تاريخيا

بطولات كرة القدم على مستوى العالم مختلفة فهناك بطولات محلية وأخرى قارية وأخرى أقليمية…

تعرف على تاريخ نادي النصر

لكل دولة في العالم فرقها التي تشتهر بها والتي كانت تعتمد عليها في المحافل القارية والدولية…

المدرب الأسباني إيمري الذي أصبح حديث العالم

منذ بداية كرة القدم نجد أختلاف ما بين ممارسي كرة القدم حول العالم فالأختلاف هنا أختلاف…

تعرف على الأرجنتيني باولو ديبالا

اللاعبين الموهبين على مستوى العالم دائما ما تكون مصدر أهتمام الأندية و يتصارع العديد…

تراجع مبيعات آيفون في الصين يدفعها للمركز الرابع لتخسر آبل بذلك أكثر من 18٪ من السوق

هذا الموضوع تراجع مبيعات آيفون في الصين يدفعها للمركز الرابع لتخسر آبل بذلك أكثر من…